mardi 19 avril 2011

نعم، أنا مع إقصاء اطارات التجمع من المجلس التأسيسي


صدر منذ أيام مشروع قانون إنتخاب المجلس التأسيسي، وقد جاء في الفصل 15 منه منعاً لبعض التجمعيين من الترشح لهذه الانتخابات مما أثار ضجة كبيرة ودفع بالعديد منهم إلى الخروج علينا في وسائل الاعلام مطالبين "بحقهم المسلوب" و بإلغاء هذا الفصل مستعملين العديد من الحجج وأيضاً من المغالطات كالأتي:
1) هذا الفصل يقصي حوالي مليونين من التونسيين ممن انتمو إلى التجمع في وقت ما: ورداً على هذا، فإن المنع لا يشمل كل من إنتمى إلى التجمع، بل فقط من تولى مهاماً فيه.
2) التجمع كان الفضاء الوحيد المتاح لمن يريد تحقيق إصلاحات جادة في البلاد التونسية. وعليه فإن العديد من الشرفاء اضطروا إلى الالتحاق به كي يكونوا أكثر فاعلية.

أما بخصوص النقطة الثانية، فأنا أذكر بأن الفصل 15 قد يمنع هؤلاء من الترشح للمجلس التأسيسي ولكنه لا يمنع الاستعانة بخبراتهم في مختلف المجالات.
هذه النقطة تخاطب العقل وتستدر العطف، بما أن بعض الشرفاء قد ضلمو بهذا القرار وسنحرم من خدماتهم !!
لكني اختم بسؤالين: كم من هؤلاء الشرفاء يريد أن يترشح أصلاً إلى الانتخابات ؟ وكم منهم يفضل خدمة البلاد من موقعه كخبير في مجاله دون البحث عن مكاسب سياسية؟
تونس، 19 أفريل 2011.

Aucun commentaire: